صدرت الموافقة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-على تكليف فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة عضو هيئة كبار العلماء، لإلقاء خطبة يوم عرفة.

ورفع فضيلته الشكر لخادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- على موافقته الكريمة بتكليفه خطيباً ليوم عرفة. فيما ثمن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اختيار القيادة الرشيدة لفضيلة الشيخ بندر بليلة، ولما يمثله منبر الحرمين الشريفين من مكانة دينية لدى المسلمين في جميع أنحاء العالم، رافعاً الشكر والتقدير للقيادة الحكيمة على الرعاية والدعم المستمر للحرمين الشريفين وقاصديهما.

يذكر أن خطبة يوم عرفة لها مكانة عظيمة عند المسلمين كافة، وتقوم حكومة المملكة بالعناية بترجمة الخطبة عبر مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة وخطب الحرمين الشريفين، لتصل للعالم أجمع في هذا العام بعدد (10) لغات.