تفخر المملكة بتقديم أول عداءة لها في أولمبياد طوكيو وهي ياسمين الدباغ، وتُعد أول رياضية من المملكة تتأهل لأكبر حدث رياضي في العالم، الأولمبياد.

من هي ؟

ياسمين التحقت بالمدرسة الثانوية في مدرسة جدة، ولعبت عدة رياضات، من كرة السلة إلى السباحة والكرة الطائرة والجمباز، وبالإضافة إلى ذلك، درست في جامعة كولومبيا بالخارج وانضمت إلى فريق ألعاب القوى في كولومبيا لمتابعة مسيرتها كعداءة. وفي عام 2019، عملت مع الاتحاد العربي السعودي لألعاب القوى، حيث أرادت الانضمام إلى المنتخب الوطني والمنافسة محليًا، ولم تكن تعلم أنها ستتنافس دوليًا أيضًا. وتدربت ياسمين على يد الأسطورة البريطانية لينفورد كريستي على مدى السنوات الثلاث الماضية، مما جعلها أكثر قوة واستثنائية. وأثبتت ياسمين الدباغ قدراتها الرياضية إلى جانب العديد من النساء اللائي شاركن في المزيد من الألعاب الرياضية، وهي تعد حاليًا أسرع امرأة سعودية على الإطلاق.

الرقم القياسي

في 4 يونيو، حطمت ياسمين رقمًا قياسيًا للسيدات السعوديات في سباق 100 متر، وهو ما أهلها للمشاركة في الأولمبياد، وبالإضافة إلى ذلك، فازت بترشيح الاتحاد يونيفرسال بليس في أولمبياد طوكيو.