أكملت قيادة دوريات الأمن لأمن الحج جاهزيتها وتنفيذ خطتها التي ترتكز على عدد من المحاور منها تواجد دوريات الأمن داخل المشاعر المقدسة بجميع أشكالها الراجلة والراكبة والدراجات النارية لحفظ الأمن ومباشرة البلاغات والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا المستجد إضافة إلى المشاركة في إحكام الطوق الأمني حول المشاعر المقدسة عبر العديد من النقاط الأمنية التي تنتشر على عدة محاور في الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة لإحكام السيطرة الأمنية ومنع وصول المخالفين لتعليمات وأنظمة الحج إلى الوصول لها.



كما تضمنت الخطة وضع عدد من نقاط الفرز على الطرقات المؤدية للمسجد الحرام والمنطقة المركزية لمنع وصول الأشخاص والمركبات التي لا تحمل تصاريح نظامية للدخول للمنطقة المركزية أو الوصول إلى المسجد الحرام بالإضافة إلى تواجد دوريات الأمن في جميع أنحاء مكة المكرمة وعلى مدار الساعة حيث تم تزويدها ودعمها بالقوة البشرية والآلية والتقنية التي تساعد وتسهل عملية التواصل مع رجال الأمن في حال حدوث أي طارئ لا سمح الله.

ورصدت عدسة "المدينة" توفر الأجهزة اللوحية والكفية لدى رجال دوريات الأمن كأجهزة بنان وأجهزة ميدان بالإضافة إلى ميدان ويب، حيث تعمل على قراءة التصاريح الذكية الخاصة بالحجاج الكترونيا عبر عملية المسح الكترونياً بالإضافة إلى تحققه من شخصية الحاج أو العاملين في خدمة الحجاج خلال دخولهم المشاعر المقدسة أو المسجد الحرام حتى اذا لايوجد لديهم إثبات شخصية يتم التحقق عبر بصمة الوجه.