Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الصحة: لا إصابات بكورونا أو أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة بين الحجاج

الصحة: لا إصابات بكورونا أو أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة بين الحجاج

A A
أشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، إلى عدم تسجيل أي إصابة فايروس كورونا أو أمراض مؤثرة على الصحة العامة، مبينًا أن الوزارة ستواكب المراحل الرئيسية فيما يتعلق بالبروتوكولات والإجراءات الوقائية التي تتمثل فيما يسبق مناسك الحج ومنها التأكد من حالة التحصين وتعريف الحجاج بالإجراءات الاحترازية والأدلة اللازمة ورفع مستويات الوعي لديهم وتوفير كل ذلك بعدة لغات.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، بمشاركة وزارات: الصحة، والداخلية، والحج والعمرة، للكشف عن خططها المعدة للحج، حيث أشار متحدث "الصحة" إلى وجود قادة صحيين متخصصين تم تدريبهم وتهيأتهم ولديهم الخبرة لمواكبة فرق من الأعمال الصحية التي ستواكب كل مجموعة من الحجاج بمرافقتهم خلال تأديتهم للمناسك للاطمئنان على أوضاعهم الصحية والإجراءات التي تتعلق بالرصد والأمور الوقائية ومن ذلك حثهم وتذكيرهم بالبروتوكولات والإجراءات الاحترازيةوالرقابة على تأديتهم بشكل مستمر .

وأشار إلى أنه تم توفير 13 مستشفى 3 منها في المشاعر المقدسة و10داعمة لها في مكة المكرمة، بجانب مستشفى ميداني متنقل سيتواجد لمواكبة مراحل تأدية مناسك الحج كما يوجد مجموعة من نقاط تقديم الخدمة تتمثل في مراكز وعيادات وفرق ميدانية يصل عددها إلى 50 ومنتشرة في مختلف مواقع المشاعر المقدسة كما أن هناك سيارات إسعاف متعددة الأغراض بلغ عددها 180سيارة إسعاف وكل هذه الخدمات تقدم من وزارة الصحة والقطاعات الصحية الأخرى كهيئة الهلال الأحمر السعودي.

وأضاف بأن السعة السريرية الإجمالية تصل إلى 2845 سريرًا من بينها 435 سرير ًا للعناية مركزة و382 سريرًا للعزل و239 سريرًا للطوارئ والمخصصة للتعامل مع الحالات العاجلة والطوارئ مبينا بإمكان الحاج عند الإصابة ومن خلال وضعه الصحي إكمال الحج بما يضمن سلامته وسلامة الحجاج بموجب إجراءات العزل والتقيد بالإجراءات الإحترازية.

الداخلية: سيتم التصعيد لمشعر عرفات بنظام النقل الترددي

ومن جهته أوضح المتخدث الرسمي لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب بأنه تم استقبال جميع حجاج بيت الله الحرام والبالغ عددهم 60 ألف حاج بمواقع التجمع التي تحديدها مسبقا وهي حجز النوارية والزايدي والشرائع ومركز الهدا ، وتم التأكد من سلامة إجراءاتهم والحصول على التصاريح اللازمة وتنظيم نقلهم إلى المسجد الحرام عبر طرق محدد بكل يسر وسهولة وذلك وفق إجراءات إحترازية وتدابير وقائية وبدأ ذلك في اليوم السابع واكتمل بفضل الله وصولهم يوم أمس وسيتم تصعيد اليوم لمشعر عرفات وذلك بنظام النقل الترددي .

وقال العقيد الشلهوا بأن الجهات الأمنية وكافة القطاعات المشاركة بكامل استعداداتها لتنفيذ خططها وتنظيماتها لإقامة مناسك حج هذا العام وفق الخطط والتنظيمات المعدة المعتمدة مسبقًا.

وأضاف بأن قوات أمن الحج ستواصل مهامها بالمشاعر المقدسة والطرق المؤدية للمسجد الحرام وفرض طوق أمني محكم لمنع أي مخالفة وتنفيذ التعليمات وذك حتى نهاية اليوم الثالث عشر مبينا في الوقت ذاته مكوث الحجاج يمواقعهم المخصصة لهم وعدم التنقل بين المشاعر وسيكون ذلك عبر الناقلات ولن يسمح بالسير على الأقدام .

وأشار العقيد الشلهوب بأن هناك مخالفتين تتعلق بنقل الأشخاص الغير حاملين للتصاريح وغير مخول لهم بدخول المشاعر مبينا أنه بلغ عدد من تم ضبطهم حتى يوك أمس ١٤٧ مخالف مؤكدا أنه لن يمكن أي شخص من أداء الحج مالك يكن حاصلا على التصريح.

الحج: 60 ألف حاج في مشعر منى حتى الآن

وقال المتحدث باسم وزارة الحج المهندس هشام سعيد بأن الخطط تسير بنجاح ولله الحمد وتم البدء في استقبال طلائع ضيوف الرحمن منذ اليوم السابع واكتمال تواجدهم والبالغ عددهم 60 الف حاج بمشعر في يوم التروية في ظل التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بعد أن أتموا طواف القدوم .

وأوضح بأن وزارة الحج والعمرة هيأت جميع المواقع المحددة لاستقبال ضيوف الرحمن بجميع التجهيزات اللازمة والتأكد من حملهم للتصاريح اللازمة وقراءة بطاقة الذكية التي يحملونها خلال هذا الموسم وجميع العاملين في منظومة خدمات الحج والعمرة لكراعاة تجويد التجربة للمراقبة الصحية والتحركات وإدارة الحشود .

وأبان بأنه سيتم بدء من الساعة الخامسة فجرا تصعيد الحجاج لعرفات عبر حافلات النقل الآمن وأن من مكيزات حج هذا العام عملية إدارة الحشود مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية هي الهوية البصرية والمسارات اللونية التي قامت وزارة الحج والعمرة باستحداثها هذا العام وحتى الآن ولله الحمد أتت ثمارها .

وأضح بأنه في مشعر عرفات تم تجهيز ما يقارب 400 الف متر مربع تعادل 5 متر مربع لكل حاج والهدف منها تجويد الخدمات إضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية المتفق عليها في حج هذا العام .

وقال بأن هناك التزام تام من قبل شركات الحجاج في تقديم الخدمة لضيوف الزحمن كما أن هناك رقابة ميدانية مكثفة إلى استخدام التقنية الحديثة التي تحكم عمليات التفويج.
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية