احتفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، اليوم الثلاثاء، أول أيام عيد الأضحى المبارك، بوصول الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة، بالحلوى، والبخور، والقهوة، للحجاج والعاملين بالمسجد الحرام، ابتهاجا بالعيد.

حيث ذكر سعادة مدير الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالرئاسة العامة الأستاذ جنادي بن علي مدخلي، بأن هذه المبادرة قدمت ابتهاجا بالعيد وبوصول الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة.

وقال مدخلي للعيد فرحة في نفوس المسلمين، والفرحة في المسجد الحرام اليوم، فرحتان الأولى فرحة العيد، والثانية فرحة وصول الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة بعد وقوفهم في عرفة ومبيتهم بمزدلفة ورميهم الجمرة الكبرى، ووصولهم إلى المسجد الحرام سالمين غانمين.

وأكد مدخلي حرص الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالرئاسة العامة مشاركتها قاصدي المسجد الحرام أفراحهم، خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، والتي تتطلب الجهد المضاعف، والعمل الدقيق الذي يضمن سلامة الجميع، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة –حفظها الله- في ظل ما يقدم من دعم وخدمات مميزة للحجاج ولسلامتهم.

وأشاد جنادي بحرص واهتمام الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، و حرص الرئاسة العامة على مثل هذه المبادرات التي تأتي بتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله – لتقديم أرقى وأفضل الخدمات لضيوف الرحمن.