الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تطيب وتبخر المسجد الحرام بأفخر وأجود أنواع الطيب، أول أيام عيد الأضحى المبارك، وذلك احتفاءً بوصول الحجاج إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة.

وكثفت وحدة الطيب والبخور جهودها خلال موسم حج هذا العام 1442هـ، لتبخير المسجد الحرام، وكذلك المصليات على مدار الساعة. وتأتي هذه الخدمات الجليلة بتوجيهات من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بتبخير المسجد الحرام على مدار الساعة في جميع المواقع بالمسجد الحرام خدمة للحرمين الشريفين وقاصديهما.