نقل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، وتهنئتهما لرجال الأمن من منسوبي وزارة الداخلية ورئاسة أمن الدولة المشاركين في تنفيذ خطط أمن الحج لهذا العام 1442هـ، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح الخطط الأمنية التي تم تنفيذها للمحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام.

وأكد سموه خلال لقائه بمديري القطاعات الأمنية وقادة قوات أمن الحج بمقر وزارة الداخلية في منى أمس، أن ما يتم تحقيقه من نجاح في تنفيذ خطط أمن حج هذا العام 1442 هـ يأتي بفضل الله ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ودعمهما المستمر بتوفير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن.

جهود مشرفة لرجال الأمن

وأعرب سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود، عن اعتزازه بالجهود المشرفة غير المستغربة التي يؤديها جميع رجال الأمن وزملاؤهم من رئاسة أمن الدولة والجهات المدنية المشاركين في أعمال حج هذا العام، مثمناً الجهود الكبيرة التي تبذلها جميع الوزارات والهيئات والجهات المشاركة في توفير وتقديم جميع الخدمات لضيوف الرحمن، وما لمسه من التزام حجاج بيت الله الحرم بالتنظيمات والتعليمات الخاصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا، مما أسهم في المحافظة على سلامتهم وتيسير وتسهيل أداء نسكهم بأمن وأمان وطمأنينة.

خدمة الحجاج في المدينتين المقدستين

ونوه سمو وزير الداخلية بما يتم تقديمه من جهود في سبيل خدمة الحجاج في المدينتين المقدستين بإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، وسمو نائبيهما صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز. ودعا سموه الله عز وجل أن يتقبل من الحجاج سعيهم وأن يعودوا لأهاليهم سالمين غانمين.