لليوم السادس على التوالي تواصلت الاحتجاجات في إيران أهمها في الأحواز، فيما ارتفع عدد القتلى بين المتظاهرين منذ اندلاعها إلى 5، بينهم 4 في أيذج، فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ليل الثلاثاء، مقطع فيديو يظهر حرق دبابة تابعة للحرس الثوري الإيراني، بمنطقة الخفاجية شمال غربي إقليم الأحواز.



وتجددت الاحتجاجات بمناطق مختلفة من محافظة خوزستان جنوب إيران التي تقطنها أغلبية عربية بسبب أزمة المياه.

وأظهرت مقاطع فيديو ترديد المحتجين شعار "الموت لخامنئي"، فيما هتف آخرون "أبناء اللور والعرب أخوة لا يفترقون"، في تأكيد على رفض مساعي النظام ومؤيديه إثارة النعرات القومية والعنصرية في خوزستان.

كما خرجت احتجاجات مماثلة في مناطق أخرى من بينها الأحواز عاصمة خوزستان ومدينة الخفاجية والفلاحية ومعشور وغيرها بسبب أزمة المياه.

كما وقعت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن بحي شلنك آباد في الأحواز.

وكشفت مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في الأهواز العاصمة عن حجم التظاهرات الشعبية اليومية التي تخرج متحدية قوات الأمن احتجاجاً على سوء الأوضاع والخدمات وقطع المياه وتجفيف الأنهر. وقد تركزت أغلب التظاهرات في حي الدائرة وحي الثورة.

وجاءت التظاهرات رغم انتشار واستقرار الآلاف من القوات الخاصة والوحدات الأمنية في مدن محافظة الأهواز. وقد أكدت مصادر موقع "إيران إنترناشيونال" أنه بعد احتجاج أهالي حي علوي في مدينة الأهواز، تم إرسال الشرطة والحرس الثوري الإيراني إلى المنطقة للتعامل مع المتظاهرين.