أكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية السفير محمدي أحمد الني أن جائحة كورونا كشفت عن أهمية التضامن والعمل الاقتصادي العربي الموحد لمواجهة التداعيات الاقتصادية للجائحة التي أطاحت باقتصاديات دول العالم الكبرى.

وقال «الني»، في تصريح أمس ، إن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لدية خطة خمسية لتطوير العمل الاقتصادي العربي في ظل تداعيات جائحة كورونا وتأثيراتها السلبية، لافتًا إلى التطوير الذي تشهده الدول العربية في مجال التشريعات لتشجيع الاستثمارات بين الدول العربية وبعضها البعض.

وأكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية دعم المجلس للدول العربية، مبينًا أن أداء الاقتصاديات العربية تطور في الفترات الأخيرة وذلك في ظل قيادات الدول العربية التي ساعدت على تقليل تداعيات الأزمة على الاقتصاد العربي.