شددت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك على اشتراط التحصين لدخول المباني التعليمية والمدرسية في تعليم تبوك مع الامتثال بالإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة بداية من يوم الأحد 1 أغسطس الموافق 22 ذي الحجة.

وحث المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري منسوبي ومنسوبات التعليم في المنطقة على تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا والإسهام بعودة الدراسة بشكل حضوري للعام المقبل 1443هـ، والالتزام - بالإجراءات الاحترازية والتباعد، بهدف تحقيق السلامة من فيروس كورونا مشيرا إلى أن التقاريرالصحية المدرسية توضح ارتفاعًا كبيرًا بين المجتمع التعليمي في المنطقة في تلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا والإقبال المتزايد من الأبناء الطلاب والطالبات في هذا الصدد عبر المراكز الصحية المختصة.

وأعرب مدير تعليم تبوك عن شكره وتقديره للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة وجامعة تبوك على تعاونهم المثمر منوهًا بالتكامل الفاعل بين قطاعَي الصحة والتعليم وجميع قطاعات الدولة وفق توجيهات قيادة المملكة في هذا الإطار، معربًا عن شكره لجميع الفرق الصحية العاملة في المراكز الصحية.