قدم الأخضرالأولمبي أداء مميزا نسبيا رغم خسارته 1-2 أمام نظيره منتخب ساحل العاج في افتتاح مواجهاته بأولمبياد طوكيو، في المواجهة التي احتضنها ستاد نيسان، في المرحلة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة كرة القدم، وسنحت للاعب أيمن يحيى فرصة مبكرة في الشوط الاول حينما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها اصطدمت بالمدافع ايريك بايلي.

وواصل الاخضر هجومه وسنحت فرصة خطيرة للمهاجم عبدالله الحمدان الذي تلقى تمريرة من زميله ياسر الشهراني إلا أنه فشل في تحويلها للشباك، وكان أول تهديد حقيقي على المرمى لصالح المنتخب، عندما فاجأ سامي النجعي الحارس الإيفواري تابيه في الدقيقة 30، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، تفطن لها الأخير، وحول الكرة بأطراف الأصابع من تحت العارضة إلى ركلة ركنية.

نيران صديقة

وعند الدقيقة 39 تمكن منتخب ساحل العاج من افتتاح التسجيل عن طريق مدافع المنتخب عبدالإله العمري الذي حول عرضية اللاعب كوامي بالخطأ في شباك حارسه محمد الربيعي.

وحافظ الأخضر على تماسكه، ونجح في تعديل النتيجة سريعا في الدقيقة 44، عندما تلقى سالم الدوسري الكرة من خارج منطقة الجزاء، وسدد بقوة، لتسكن كرته الزاوية العليا اليسرى للحارس الإيفواري، لينتهي الشوط الأول بتعادل المنتخبين (1-1).

الهدف الثاني لكوت ديفوار

وفي الشوط الثاني مالت الأفضلية لمنتخب ساحل العاج الذي تمكن لاعبه فرانك كيسي من تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 65 حينما تلقى تمريرة من زميله أماد تراوري ليواجه المرمى ويسدد الكرة في شباك الحارس محمد الربيعي.

وفي الدقيقة 80، أنقذ محمد اليامي مرماه من هدف إيفواري ثالث، عندما تصدى في الوقت المناسب لكرة ديالو العرضية الخطيرة.

فرصة الدوسري

وحاول الأخضر العودة سريعاً وسنحت فرصة خطيرة للاعب سالم الدوسري الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله أيمن الخليف ليسدد الكرة قوية إلا أنها أصابت العارضة، وكثّف الأخضر هجومه وكاد اللاعب خالد الغنّام أن يسجل هدف التعادل بعد تلقيه تمريرة أمام المرمى من زميله سعود عبدالحميد إلا أنه فشل في تحويلها للشباك.

وفي الثواني الأخيرة من المباراة، أشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب كوت ديفوار أبوبكر دوبيا والصفراء لسلمان الفرج بعد اشتباك بين اللاعبين.