أكد القنصل البحرينى لدى المملكة الأستاذ إبراهيم بن محمد المسلمانى أن موسم حج هذا العام كان مميزاً وناجحاً بكل المقاييس وجميع الحجاج أدوا نسكهم بيسر وسهولة وكانت الخطط دقيقة وحققت أهدافها وجميع الحجاج يشعرون بالراحة ويقدرون الجهود التي قامت بها حكومة المملكة العربية السعودية في تنظيم حج هذا العام بمشاركة 60 ألف حاج من داخل المملكة يمثلون جنسيات مختلفة من العالم،،

وقال في تصريح خاص(للمدينة) أن السعودية دولة ملهمة لكل دول العالم وماقامت به خلال جائحة كورونا يؤكد ذلك خاصة في موسم الحج والعمرة هذا العام حيث أستقبلت خلال موسم العمرة ملايين المسلمين من دول العالم وأدوا مناسك العمرة وعادوا الى بلدانهم في أمن وامان وسلام بفضل الله تعالى ثم بفضل ماهيأته حكومة المملكة العربية السعودةي التي تعتبر فريدة في إدارة أزمة كوفيد 19 ،

ونوه القنصل البحرينى لدى المملكة بالمشاريع العملاقة التي نفذتها المملكة في مكة المكرمة والمشاعرالمقدسة على مدار السنوات الماضية من أجل تحقيق أفضل سبل الراحة لقاصدى وحجاج بيت الله الحرام

وقال المسلمانى سعت القيادة السعودية الرشيدة في كل موسم توفير أرقى الخدمات والأمن والضيافة والإستقرار لحجاج بيت الله الحرام ليستطيعوا أداء فريضة الحج في جو مليء بالأمن والطمأنينة والراحة، وفي كل موسم تستعد المملكة لهذه المناسبة لكي يؤدي جميع الحجاج شعيرتهم بشكل كامل، وهو ما سوف يمكنهم من أداء الركن الخامس من أركان الإسلام في راحة ويسر، رغم جميع الصعوبات التي قد تواجههم وضيق المساحات وكثرة الحجاج

وأتاحت المملكة العربية السعودية جهوداً عديدة لحجاج بيت الله الحرام ورفعت من حالة الطوارئ بجميع مستشفيات المملكة والمراكز الصحية لتوفير أفضل سبل الرعاية الطبية للحجاج، كما قامت بتجهيز مهابط للطائرات التابعة لها في مكة والمشاعر المقدسة، لإجلاء الحالات المريضة بشكل سريع لمستشفيات تخصصية قادرة على التعامل والتدخل الطبي السريع مع الحالات المرضية

وقال القنصل البحرينى شهد موسم الحج هذا العام جهود كبيرة من المملكة العربية السعودية لإنجاح موسم الحج في ظل جائحة كورونا كوفيد 19، حيث أن إقامة شعيرة الحج في ظل الوباء اقتضت تقليص عدد الحجاج لبيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي، وأوجبت على الأجهزة الرسمية جهود مضاعفة مع التفشي الواسع للجائحة، وتأكيداً على خطورتها على المسلمين، وقد إقتصر الحج لعدد محدود، هذا العام حيث تم إخضاع الحجاج إلى فحص لدرجة الحرارة ووضعوا في الحجر الصحي في الفنادق، وتم تزويدهم بجميع مسلتزمات وأدوات الإحرام والملابس المعقمة، وحصى الجمرات وسجادة ومظلة وكمامات، كما تم منع المصافحة ولمس الكعبة، وتم إخضاع جميع الحجاج إلى فحص فيروس كورونا المستجد قبل الوصول لمكة، وتم إقامة عدد من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة وجهزت سيارات الإسعافات لتلبية إحتياجات الحجاج بما يتطلب منهم الإلتزام بالتباعد الإجتماعي،

ورفع المسلمانى التهانى والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولى عهده الأمين بمناسبة عيد الأضحى المبارك ونجاح موسم الحج الإستثنائى ، وقال باسم مملكة البحرين حكومة وشعباً نوجه خالص الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً على هذه النجاحات