أخلى مسعفون متظاهرا فلسطينيا مصابا وسط اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية خلال مظاهرة في بلدة بيتا بالقرب من مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، للتنديد ببؤرة إفياتار الإسرائيلية على تلة قريبة، من موقع إيفياتار الاستيطاني غير القانوني في الضفة الغربية المحتلة.

وبموجب الصفقة التي نشرتها الحكومة، كان على المستوطنين المغادرة ولكن يمكن أن تبقى هياكلهم وسيحرسها الجيش الإسرائيلي.

وقالت وزارة الدفاع إنها ستدرس المنطقة لتقييم ما إذا كان يمكن، بموجب القانون الإسرائيلي إعلانها أراضي دولة.