يعاني المصطافون في الطائف من تزايد أعداد قردة البابون خاصة فى مرتفعات الهدا والشفاء، مما جعل البعض خاصة الأطفال والنساء يشعرون بالخوف لقفزها بسرعة فوق السيارات مما يشكل خطرا حقيقيا على مرتاديها من المارة والمصطافين ، و لوحظ تواجد مجموعات كبيرة من القردة في المواقع التي يتوقف فيها السياح وعابرو الطريق، ويرجع ذلك لتعودها على الغذاء المقدم لها من قبل المصطافين مقابل مشاهدة حركاتها البهلوانية وطريقة حملها لصغارها عن قرب.

وتكمن خطورة الاحتكاك مع القردة في نقلها الأمراض إلى الإنسان من خلال ملامسة مخلفاتها التي تتركها على الحواجز الخرسانية والأحجار، كما أن بعض المصطافين يتعرض لهجوم القردة داخل سيارته عندما تشاهد الغذاء داخلها، وبالتالي تعرض أطفاله لمخاطرها، كما يسبب تكدس السيارات على جانبي الطرق في تعطيل الحركة المرورية في المناطق التي تتواجد فيها.