يخوض منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم اليوم، اختبارًا صعبًا جديدًا في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، عندما يواجه نظيره الألماني ضمن الجولة الثانية من المجموعة الرابعة، في مواجهة هامة للمنتخبين.

يدخل الأخضر اللقاء بعد أن تلقى خسارة غير مستحقة من ساحل العاج بنتيجة 1-2 في الجولة الأولى، ويبحث عن تصحيح المسار بتحقيق الانتصار، ورغم صعوبة المهمة، إلا أن كرة القدم لا تعرف المستحيل.

ومن المتوقع أن يصحح المدرب الوطني سعد الشهري بعض الأخطاء التي وقع فيها في المواجهة السابقة، ومن أبرزها إجراء بعض التعديلات على القائمة الأساسية التي ستخوض مباراة اليوم، بجانب معالجة الأخطاء الفردية التي وقع فيها اللاعبون وتسببت في ولوج هدفي ساحل العاج.

ويعتمد الأخضر على طريقة 4-2-3-1، وينتهج الشهري أسلوب بناء الهجمة من الخلف، وهذا يشكل خطرًا على مرمى منتخبنا في حال انقطاع الكرة وهو ما حدث في هدف ساحل العاج الثاني، إلا أن الأسلوب قد يتغير في لقاء اليوم، لا سيما وأن المنتخب الألماني يسعى لتعويض خسارته الماضية أمام البرازيل 2-4، لذلك سيشكل ضغطًا هجوميًا على مرمانا، وبالتالي يتعين على الشهري الاعتماد على إغلاق المناطق الخلفية والتركيز على الهجمات المرتدة.