تعكف الهيئة العامة للغذاء والدواء حالياً على إعداد لائحة متكاملة تهدف إلى الارتقاء بالغذاء من خلال الالتزام بإظهار البيانات التغذوية في صورة إشارات ضوئية بطريقة واضحة على واجهة بطاقة المنتج الأمامية لمنع الغش والتلاعب.

ووفقا للضوابط يجب أن تشتمل البيانات على (الطاقة – الدهون – الدهون المشبعة – مجموع السكريات – الملح) وأن يكون حبر الألوان المستعمل غير قابل للارتشاح، وأن تكون الأشكال الهندسية المطبوعة على البطاقة هي التي تحتوي على الألوان (الأخضر، البرتقالي، الأحمر) أما الشكل الهندسي للطاقة فلا يصنف بأي لون. ومن المتوقع إقرار هذه الضوابط خلال الأسابيع القادمة مع منح فرصة للمصانع والموردين للالتزام بالتعليمات الجديدة.

وتتضن التعليمات والضوابط وضع البيانات التغذوية في صورة إشارات ضوئية على الأغذية المعبأة بطريقة لا تسمح بفصلها عن العبوات وتوضيح البيانات التغذوية في صورة إشارات ضوئية في مجال الرؤية الرئيس وتتضمن الأشكال الهندسية كلمة (عالي) في حال كان اللون أحمر، و(متوسط) في حال كان اللون برتقاليا، و(منخفض) في حال كان اللون أخضر، وتلوين الشكل الهندسي بالكامل، ولايسمح باستخدام اللون فقط لإحاطة الشكل الهندسي أو لتلوين الكلمات أو الأرقام، كما يجب أن يكون هناك تباين واضح بين الخلفية واللون المستخدم للخط.

الأغذية المستثناة

- حليب الرضع، والمكملات الغذائية، والأغذية والمشروبات الرياضية.- الأغذية التي تكون فيها كمية السعرات الحرارية ضئيلة جداً.- مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

- المنتجات الغذائية المكونة من مكون واحد مثل الأرز أو الشاي أو القهوة أو السكر.- مياه الشرب المعبأة والمياه المعدنية.

- مواد غذائية تحتاج إلى تعبئة لا تباع مباشرة للمستهلك.

- الخضراوات والفواكه الطازجة.- اللحوم والدواجن والأسماك الطازجة والمبردة والمجمدة غير المطبوخة

- الأغذية التي تسوق مباشرة للمستهلك مثل السلطات أو المخبوازت

- الغذاء المقدم في المطاعم أو يتم توصيله للمنازل

- المضافات الغذائية.

- أطباق البيض.