غطت سُحب الضباب الكثيف منطقة الباحة اليوم، في مشهد بديع عانق فيه الضباب قمم جبال السروات .

والتقطت عدسة "واس", عددا من مشاهد طبيعة المنطقة وهي مرتدية أحلى الحلل، وتوافد أهالي المنطقة والمصطافين القادمين من مختلف مناطق المملكة إلى المتنزهات والحدائق العامة، وذلك لقضاء أوقات ممتعة، وسط الضباب على قمم جبال الباحة.

وتعد منطقة الباحة موطنًا للجمال والسياحة والتراث، وملاذ الباحثين عن الأجواء الرائعة في حر الصيف، لتميزها بالمناخ الجبلي المعتدل والطقس الممطر والضبابي الذي يجذب الزوار من جميع أنحاء المملكة في أيقونة سياحية طبيعية لا مثيل لها.