كشف تقرير رسمي حديث لـ »المؤسسة العامة للتقاعد» أن أنظمة التقاعد تواجه تحديا كبيرا لاستدامة صناديق التقاعد، وذلك لعدم توازن الاشتراكات والمنافع، ويتفاقم ذلك بصورة أكبر مع التقاعد المبكر الذي ينشأ معه زيادة في فترة دفع المعاشات، وبالتالي نشوء عجز مالي كبير.. وحددت المؤسسة 8 أسباب للتقاعد المبكر في الوقت الحالي، بعد أن كان في النظام السابق يشترط حدا أدنى للسن المؤهلة وتم إلغاؤها في تعديلات النظام في عامي 1381-1393 هجرية.. وأشار التقرير إلى أن من بين أسباب التقاعد المبكر عدم وجود حد أدنى لسن التقاعد وارتفاع الراتب الأساسي على رأس العمل لبعض السلالم الوظيفية وتحفيز بعض الجهات للتقاعد المبكر.