يختتم منتخبنا الأولمبي مشاركته في منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، بمواجهة البرازيل في مباراة للتاريخ. وتقام المباراة على ملعب سايتاما في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، وتقام في نفس الموعد المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها بين ألمانيا وكوت ديفوار. وفقد منتخبنا التأهل للدور الثاني، بعد أن تلقى هزيمتين متتاليتين من كوت ديفوار 1 / 2، ومن ألمانيا 2 / 3. ويدخل الأخضر الأولمبي مباراة اليوم أمام البرازيل برصيد صفر من النقاط، لكنه استطاع أن يسجل ثلاثة أهداف فيما تلقت شباكه خمسة أهداف. وأصبح سالم الدوسري أول لاعب سعودي يسجل في دورات الألعاب الأولمبية، بتسجيله هدفاً في مباراة الجولة الأولى أمام كوت ديفوار، بعد أخفق لاعبو منتخبنا في دورتي لوس أنجلوس 1984و اتلانتا 1996 تسجيل أي هدف. ويتوقع أن يعتمد سعد الشهري على نفس المجموعة التي خاض بها المباراتين السابقتين، مع الاعتماد على رأس حربة صريح بعد الانتقادات التي تعرض لها عقب مباراة ألمانيا، عندما سحب المهاجم عبدالله الحمدان، ولعب المنتخب حوالي 30 دقيقة دون رأس حربة صريح. وقد يلجأ الشهري على بعد التعديلات في الدفاع، خاصة في منطقة قلب الدفاع، التي عانى منها الاخضر أمام ألمانيا. على الجهة المقابلة يدخل المنتخب البرازيلي المباراة وفي جعبته 4 نقاط من فوز وتعادل، ويحتل صدارة المجموعة، بفارق الأهداف عن المنتخب الإيفواري الذي يملك نفس الرصيد من النقاط ، ويطاردهما المنتخب الألماني صاحب المركز الثالث برصيد 3 نقاط. ويهم البرازيل الفوز لحسم الصدارة، والبطاقة الأولى عن هذه المجموعة.

حظوظ ضئيلة لمصر

وفي المباريات الأخرى يلتقي المنتخب المصري ممثل العرب الآخر في هذه الدورة مع استراليا. ويلعب المنتخب المصري بحظوظ ضئيلة للتأهل للدور التالي، فسيكون مطالباً بالفوز على استراليا، وأيضا تفوز أسبانيا على الأرجنتين، وتقام المباراتان في توقيت واحد في تمام الثانية بعد الظهر بتوقيت المملكة. يحتل منتخب مصر المركز الأخير بنقطة واحدة، بينما تحتل أسبانيا الصدارة بـ4 نقاط، ولكل من أستراليا والأرجنتين 3 نقاط في المركزين الثاني والثالث.