أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان رئيس اللجنة الدائمة لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص الدكتور عواد العواد أن المملكة تعمل بحرص شديد على حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وتُعنى بشكلٍ كبيرٍ بتجريم الاتجار بالأشخاص ومكافحته عبر مجموعة من الإجراءات والتدابير بما يضمن كرامة الإنسان ويصونه من جميع أشكال الامتهان والاستغلال.

وقال «العواد» بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص 2021م: المملكة حققت تقدمًا في تصنيفات وتقارير مؤشرات مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص لتصبح في مصاف الدول المتقدمة في هذا الملف، حيث تبذل جهودًا كبيرة ومتواصلة لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص من خلال العديد من الإجراءات ومن أهمها: إنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص، وسنّ الأنظمة والتشريعات التي تؤكد على حماية الضحايا وحفظ حقوقهم والتزامها محليًا ودوليًا من خلال التوقيع والانضمام للاتفاقيات والمعاهدات التي تعزز ذلك.

وأضاف: المملكة لم تكتفِ بإصدار التشريعات والأنظمة المحاربة لجرائم الاتجار فحسب، بل حرصت على بذل الجهود اللازمة لتطبيقها والالتزام بها وإيجاد المبادرات والآليات التي تضمن تفعيلها.