صدرت موافقة المقام السامي على تحويل نقابة السيارات إلى شركة يملكها صندوق الاستثمارات العامة، وتضمنت الموافقة تشكيل لجنة من 5 جهات في وزارة الحج والعمرة تضم وزارة الداخلية، ووزارة النقل والخدمات اللوجستية، والهيئة العامة للنقل، والهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، لمراجعة الاختصاصات التي تمارسها نقابة السيارات، وذلك في ضوء اختصاصات ومهمات الوزارات والاجهزة الحكومية الأخرى، والرفع خلال (۳۰) يوم عمل يلزم لاتخاذ الإجراءات النظامية في شأنه.

يذكر أن النقابة العامة للسيارات أنشئت في 3 رجب 1372 هـ بهدف تنظيم وترتيب النقل في الحج والعمرة والنقل المدرسي والسياحي والإشراف على المؤسسات والشركات الناقلة المنضمة تحت عضوية النقابة، كما تهدف إلى تفعيل شركات نقل الحجاج لخططها وبرامجها التشغيلية، وإعداد الخطط والدراسات اللازمة للنقل ومراقبة خدمات النقل التي تقدمها شركات نقل الحجاج بالتنسيق المباشر وتقديم خدمات الصيانة والتشغيل على طرق ومدن الحج والمشاعر المقدسة.