زار معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ يوم أمس جامع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - بمدينة سراييفو وذلك ضمن برنامج زيارته الحالية لجمهورية البوسنة والهرسك .

وتفقد معاليه خلال الزيارة يرافقه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة أسامة بن داخل الأحمدي ومدير مركز الملك فهد الثقافي الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ مستوى الخدمات بالجامع الذي يعد من أهم الصروح الإسلامية بالبوسنة ومنطقة البلقان حيث وجه معاليه بفرش كامل الجامع والمصليات بالسجاد الفاخر على مساحة 4000 متر مربع ، وفق أعلى المواصفات العالمية، وتكثيف البرامج العلمية والدعوية لنشر الوسطية والاعتدال وتعزيز ثقافة التسامح والتعايش السلمي ونبذ ما يخالف قيم الإسلام دين المحبة والرحمة.

يشار إلى أن جامع الملك فهد يقع بقلب العاصمة البوسنية سراييفو وافتتح في عام 2000م،و يُعد واحداً من أكبر المشروعات الحضارية في منطقة البلقان.