Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
عبدالرحمن عربي المغربي

المنتدى السعودي للثورة الصناعية الرابعة.. نقاط فوق الحروف

A A
الثورة الصناعية بدات تأخذ طريقها نحو الذاتية والعمل بها وشهدت بلدان أوروبا الغربية في القرن الثامن عشر النهضة العلمية وكانت شاملة فأنتجت الأبحاث والتجارب في كل مجالات العلوم حتى أدت إلى اختراعات واكتشافات مهمة كانت السبب المباشر في إبراز الثورة الصناعية.

واليوم تطلق السعودية الجديدة مركز الثورة الصناعية الرابعة على هامش المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة والذي نجحت في تنظيمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالشراكة مع المنتدى الإقتصادي العالمي. وهذا المركز الذي تم تدشينه في الوطن سيحظى بكل الدعم مثل ما تحظى به مجالات البحث والتطوير من القيادة الرشيدة. حقيقة ناقش المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة كثيراً من المواضيع التي لها تأثير في الثورة الصناعية، ولكن هناك نقاط تمت مناقشتها تستحق كل الإشادة منها، تأثير التقنيات الناشئة في مستقبل النقل وبناء أنظمة الرعاية القادرة على الصمود في وجه الأزمات وتحولات الطاقة النظيفة وبناء المدن الذكية في المستقبل واستعادة النظام البيئي.

يقول رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المهندس عبدالله السواحة: «المرونة والسرعة في وضع السياسات والتنظيم عنصر رئيسي للمضي قدماً في القرن ال ٢١».. ويشيد بتجربة المملكة في مشروع (ذا لاين) في نيوم الذي أعلن عنه سمو ولي العهد والذي يطوع البيانات والذكاء الاصطناعي لخلق تجربة دون منغصات مع المحافظة على البيئة».. انتهى.

سيكون للمركز دور كبير في تعزيز وتوفير الفرص والاستفادة من هذه الثورة الجديدة والحد من مخاطرها مع كل المستويات وحتى تتحقق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X