صدر مؤخرًا عن النادي الأدبي بالجوف كتاب «الأدب بين الأمس واليوم- مقالات ورؤى أدبية» للدكتور طامي بن دغيليب الشمراني، ويقع الكتاب في (111) صفحة، وهو يعكس اهتماما واطلاعا كبيرين بالمسيرة الأدبية لأدبنا العربي عبر تاريخه الممتد، وهو في مضمونه العام مجموعة من المقالات والرؤى الأدبية من خلال مشاهدة المؤلف للمشهد الثقافي العام في المملكة، وما يموج به من زخم، فآثر أن يعبّر عن بعض مشاهده، ويطوف فيها بالقراء في مسائل الأدب المتنوّعة خلال فترات زمنيه متفاوتة، ملقيا الضوء على أهم معالم الأدب العربي وقضاياه ومشاكله؛ بغية توعية الجماهير بدور الأدب في الحياة.

وينقسم الكتاب إلى خمسة أقسام متنوعة: القسم الأول أدبيات، والقسم الثاني: الشعر، والقسم الثالث: النقد، والقسم الرابع: النثر، أما القسم الخامس: اللغة، ويتناول علاقة اللغة بالفكر وجمالية الحروف العربية. ويسعى المؤلف د. طامي الشمراني في الكتاب إلى تقديم زاد معرفي في الأدب ونقده للقارئ العربي من خلال الإطلالات الموجزة الكافية التي يقوم بها المؤلف بلغة تتسم بالسهولة والأصالة والقرب من لغة المتلقي.