أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام الجزائرية، وفاة رئيس الدولة السابق عبدالقادر بن صالح عن عمر ناهز الـ80 عاماً، متأثراً بإصابته بمرض السرطان، ووباء كورونا، بعد أن خضع للعلاج في المستشفيات.

كان عبدالقادر بن صالح هو الرئيس المؤقت للجمهورية الجزائرية منذ مارس 2019، وفي 9 أبريل 2019 أعلن البرلمان الجزائري بغرفتيه عبدالقادر بن صالح رئيسا للدولة لمدة 90 يوما وفقا للمادة 102 من الدستور، وبعد أن أعلن رسميا الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية إثر استقالة عبدالعزيز بوتفليقة بعد انقضاء 90 يوما مدد المجلس الدستورى بفتوى دستورية بقاء رئيس الدولة بن صالح فى منصبه لغاية تحقيق تنظيم الانتخابات الرئاسية 2019.