انطلقت أول رحلة سياحية بحرية لسفينة عملاقة من ميناء جدة نحو وجهات إقليمية، في إطار دعم السياحة وتنويع القاعدة الإنتاجية.

ويُعتبر تطوير قطاع السياحة أحد أهمّ أسس «رؤية 2030»، وهي خطّة اقتصادية طموحة طرحها وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع أكبر اقتصاد عربي.

وأبحرت السفينة العملاقة «بيليسيما» متعددة الطوابق مساء الجمعة من أول محطة للرحلات البحرية في مرفأ جدة في مستهل سلسلة من الرحلات السياحية الفاخرة على مدى 3 و4 ليال وحتى 30 أكتوبر.

وستنفذ السفينة المملوكة لشركة «إم أس سي» ومقرها سويسرا 21 رحلة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة نحو وجهات محلية وإقليمية حيث تصل إلى العقبة في الأردن وسفاجا في مصر قبل العودة إلى جدة. ويمكن للسفينة البالغ طولها أكثر من 300 متر والتي بدأت أولى رحلاتها في 2019 حمل نحو 4500 راكب.