صدر للشاعر محسن علي السهيمي ديوانه الشعري الجديد الذي اختار له عنوان: «الصورة تنفح عطرها»، محتويًا في 218 صفحة من القطع المتوسط، و9 أبواب، على العديد من القصائد المتنوّعة، وسوف يكون هذا الديوان حاضراً في معرض الكتاب المقبل بالرياض.

الديوان صدر عن دار «تكوين»، ومهّد الشاعر للديوان بمقدمة تعريفية عن أهمية توظيف الصورة بأنواعها المتعدّدة في الشعر، ومن الصفحات والقصائد التي ضمها ديوان «الصورة تنفح عطرها»، صفحة «مدخل» قال فيها السهيمي: «ساقدّم للديوان بمقدمة ليست نقدية ولا تعريفيّة، إنما هي بمثابة إضاءات وتوضيحات على عتبات الديوان».

ثم صفحة «إنسان».. أبيات جميلة لوالد الشاعر ووالدته وابنه الدكتور إبراهيم، و»آفاق»، و»عليه الصلاة»، و»رواسي»، و»تأملات»، و»منطق الطير»، و»مواسم»، و»ومضات»، و»أماكن».

كما اشتمل الديوان على العديد من الصور التي جسّدت معاني القصائد الشعرية.

الإعلامي الشاعر محسن السهيمي سبق وأن صدرت له عدة كتب ودواوين شعرية، هي: ديوان «وجه الصباح»، وكتاب «أزمات الوعي.. إشكالات فكرية وثقافية واجتماعية»، وكتاب «جدليات فكرية في المشهد الثقافي العربي».