قدم أحمد حجازي صخرة الدفاع الاتحادي ومنتخب مصر، اعتذاره، على ما جاء في حديثه لزملائه لاعبي منتخب مصر الأولمبي، عقب الخسارة من البرازيل 0 /1 والخروج من منافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو. وأكد حجازي أنه خانه التعبير، عندما قال «الكرة مش باقية» موضحاً «أن الكرة أساس حياة كل اللاعبين حتى بعد الاعتزال». وكتب حجازي عبر حسابه الشخصي على تويتر «آسف جداً لو خانني التعبير في فيديو كلامي مع اللاعبين بعد المباراة في جملة إن «الكرة مش باقية» لأن الكرة أساس حياة كل اللاعبين حتي بعد الاعتزال». وأوضح حجازي قائلاً «كان المقصود منها بعد البطولة ونكمل احترامنا لبعض حتى بعد الخسارة ويكملوا مشوارهم وهيتقابلوا في المنتخب الأول». وكان حجازي قد بدأ حديثه قائلاً: «كان هدفنا ننهي مشوارنا في البطولة بميدالية أوليمبية لبلدنا .بس الحمدلله على كل شيء». الجدير بالذكر أن مباريات المنتخب المصري في أولمبياد طوكيو، أكدت على جاهزية حجازي البدنية والفنية، لبدء الموسم الجديد مع الاتحاد على أكمل وجه. وينتظر أن يلتحق حجازي بتدريبات الاتحاد عقب عودة بعثة الفريق إلى جدة قادمة من معسكر النمسا.