سجلت الصفقات العقارية نموا يتجاوز 10% في العام الهجرى الحالى، مقارنة بالعام الماضي ، فيما بلغت القروض العقارية للأفراد71 مليار ريال في الشهور الخمسة الأولى من العام 2021 . وبلغت قيمة صفقات القطاع العقاري «السكني» 107.85 مليارات ريال خلال أول عشرة شهور مقابل 100.25 مليار خلال الفترة المماثلة من العام الماضي ، وأظهر رصد حديث لـ»المدينة» للصفقات العقارية استنادًا لبيانات وزارة العدل والهيئة العامة للعقار، تسجيل الصفقات السكنية والتجارية معدلات نمو تتجاوز 10 % ، إذ بلغت في منطقة الرياض 107,374 صفقة مقابل 87,901 صفقة للعام الماضي ، منطقة مكة المكرمة 53,746صفقة مقابل 48,022 العام الماضي ، المدينة المنورة 11,608 صفقات، مقابل 10,890 صفقة ، و المنطقة الشرقية 43,707 صفقة مقابل 41,376 صفقة العام الماضي.

و كانت الرياض هي الأعلى من حيث القيمة بقيمة 5 مليارات ريال، تلتها جدة بنحو 2 مليار ريال.

من جهة أخرى تراجع حجم القروض العقارية الجديدة الممنوحة للأفراد، وفقا لأحدث بيانات صدرت عن البنك المركزي السعودي حتى نهاية «مايو» الماضي بنسبة 36.4 % ، مقارنة بحجمها خلال أبريل من العام نفسه «14.3 مليار ريال»، لتستقر عند نحو 9.1 مليار ريال ، ويعزى هذا التراجع الشهري إلى تخلل الشهر إجازة عيد الفطر المبارك، ووصل إجمالي القروض العقارية الجديدة الممنوحة للأفراد منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية مايو الماضي إلى نحو 71.4 مليار ريال، مسجلة ارتفاعا سنويا بلغت نسبته 47.9 %، مقارنة بحجمها خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

كما ارتفع بالتزامن مع نمو القروض العقارية الجديدة أعداد المقترضين لها من الأفراد حتى نهاية الشهر نفسه بنسبة سنوية بلغت 64.2 %، ليصل الإجمالي إلى أكثر من 828.6 ألف فرد مقترض.

من جهته قال الخبير العقاري محمد العنقري : إن السوق العقاري يشهد نشاطا ملحوظا منذ بداية العام الهجري الحالي ، لأسباب تعود لضخ وزارة الإسكان مشاريع كبيرة في مختلف المناطق ، وزيادة القروض العقارية للأفراد ، مما ساهم في انتعاش البناء الذاتي.