أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن الحوثيون مسؤولون عن الكثير ‏من المعاناة التي شهدها الشعب اليمني، وأسوأ كارثة إنسانية في العالم معظمها من صنع الإنسان ‏والفاعل في هذه الحالة هم الحوثيون.‏

وأشار برايس خلال الإيجاز الصحفي اليومي، إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ‏ليندركينغ، دعا عند زيارته الاسبوع الماضي للمنطقة الحوثيين إلى وقف إطلاق النار في مأرب وجميع ‏أنحاء البلاد، حيث أن القتال قد زاد من معاناة الشعب اليمني, مضيفاً استمرار رفض الحوثيون في الانخراط في اجتماع لوقف إطلاق النار وإجراء محادثات ‏سياسية.‏

وأفاد برايس أن أمريكا تواصل دعم تلك الدبلوماسية ‏لمعالجة الظروف الإنسانية وللتوصل إلى اتفاق بين الأطراف يمكن أن يخفف من معاناة الشعب اليمني.‏