* ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 12.3% في 6 أشهر

* البيانات تشمل نتائج البنك في النصف الأول ونتائج سامبا لفترة 3 أشهر من اكتمال الاندماج

* الانتهاء من عملية انتقال حسابات عملاء سبيدكاش إلى البنك الجديد

* أعمال نقل حسابات عملاء سامبا تسير وفق خطة زمنية مدروسة


أعلن البنك الأهلي السعودي، اليوم عن بيانته المالية التي تغطي النصف الأول من عام 2021م وذلك في أول إعلان له لنتائجه المالية بعد إتمام عملية الاندماج.

وشهد البنك خلال النصف الأول من العام الحالي 2021م ارتفاع صافي الارباح بعد الزكاة وضريبة الدخل العائدة لمساهمي البنك بمبلغ 5.526 مليون ريال مقابل 4.922 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك بزيادة قدرها 604 مليون ريال، ونمو نسبته 12.3%. كما بلغ صافي الربح بعد الزكاة وضريبة الدخل العائد لمساهمي البنك خلال الربع الثاني 2.117 مليون ريال مقابل 2.088 مليون ريال للربع المماثل من العام الماضي بارتفاع قدره 1.4%،

وقد بلغت موجودات البنك 896 مليار ريال مقابل 557 مليار ريال في نهاية الفترة المماثلة من العام السابق، كما بلغ إجمالي حقوق المساهمين بدون حقوق الأقلية 159 مليار ريال مقابل73 مليار ريال وذلك بارتفاع قدره 120%. وقد ارتفعت محفظة التمويل والسلف إلى 503 مليار ريال مقابل 316 مليار ريال، كما بلغت ودائع العملاء 588 مليار ريال مقابل 380 مليار ريال في نهاية الفترة المماثلة من العام السابق.

وتتضمن نتائج الربع الثاني للبنك الأهلي السعودي، نتائج البنك الأهلي التجاري لفتره ستة أشهر و مجموعة سامبا المالية لفترة ثلاثة اشهر فقط من تاريخ الاكتمال الرسمي لعملية الاندماج يوم 1 أبريل 2021م. وكذلك مخصصات خسائر ائتمانية متعلقة بالاندماج وهي مخصصات غير متكررة ولمرة واحدة فقط. وعلى الرغم من أن الفترة المتاحة حسب المعايير لتخصيص الشهرة وتقييم الأصول هي 12 شهر، فأنه قد تم الانتهاء من التخصيص المبدئي للشهرة والأصول الغير ملموسة، حيث وصل البنك إلى مرحلة متقدمة في هذا المجال، ولا نتوقع أي تغيير جوهري في المستقبل، وسيتم الانتهاء من هذه العملية مع نهاية العام الجاري.

الخضيري: بدأنا نجني ثمار الاندماج التاريخي

وتعليقاً على النتائج، قال الأستاذ عمّار بن عبدالواحد الخضيري، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي: "تعكس نتائجنا المالية الأولى بعد إتمام عملية الاندماج قوة الكيان المالي الذي طمحنا لتأسيسه، وقد بدأ البنك الأهلي السعودي يجني ثمار الاندماج التاريخي بدفع من الكفاءة المعززة للأعمال وتكامل التكاليف والإيرادات، ويعود الفضل في ذلك إلى نجاح جهود الفريق الإداري المتواصلة في دمج أعمال البنكين. وفيما يواصل الاقتصاد السعودي تقدّمه بخطى واثقة نحو التعافي، نحن على ثقة بأن الفترة المقبلة ستشهد أداء أقوى وقدرة أكبر على توليد مزيد من القيمة لمساهمينا وعملائنا وموظفينا على حدّ سواء.

وأوضح الخضيري أن هذه النتائج جاءت بعد نجاح أكبر عملية اندماج جرت في المنطقة هذا العام بين البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية، حيث تعكس النتائج الاستقرار والمكانة المالية للبنك وتطلُّعه نحو المستقبل. وأضاف قائلاً " بأننا ما زلنا في بداية الطريق للاستفادة من الإمكانات الهائلة للبنك الرائد الجديد، وفيما يواصل البنك عملية نقل الحسابات وتعميم هويته الجديدة في كافة أرجاء المملكة، نحن على ثقة بأن هويّتنا الجديدة وإمكاناتنا الكبيرة ستساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030م، بجانب قدراتنا التنافسية في مجال البنية التحتية الرقمية التي ستسهم في الارتقاء بالبنك الأهلي السعودي إلى حقبة نموّه المقبلة". مختتماً حديثه بالشكر لكافة فرق العمل القائمة على اعمال الدمج لتحقيق العديد من الإنجازات خلال فترة قياسية والتي تضمنت توحيد أنظمة البنكين والانتهاء من الهيكل الإداري وإطلاق الهوية.

وحول مراحل نقل حسابات عملاء "سامبا" إلي البنك الجديد، استكمل البنك الأهلي السعودي عملية انتقال كافة حسابات موظفي "سامبا" إلى البنك الجديد، فضلاً عن الانتهاء من نقل 100% من حسابات عملاء سبيدكاش "SpeedCash" في "سامبا" إلى "كويك باي" في البنك الأهلي السعودي. بالإضافة إلى ذلك، تمّ نقل 53% من حسابات عملاء المصرفية الشاملة وتجهيز كافة حسابات عملاء مصرفية الأفراد تمهيداً لانتقالها خلال الفترة القريبة المقبلة. وأعرب الخضيري عن شكره وتقديره لعملاء البنك ومساهميه الذين وضعوا ثقتهم في البنك ومجلس إدارته وموظفيه على ما قدموه من جهد ودعم متواصل لتحقيق هذه النتائج.

يُشار إلى أن البنك الأهلي السعودي أطلق مؤخراً شعار وهوية جديدين "معاً نصنع الغد" تجسدان الرؤية الطموحة لمستقبل البنك، كما بدأ البنك استخدام الشعار الجديد على كافة المواد التسويقية والإعلامية وإبرازه على جميع فروع البنك المنتشرة في كافة أنحاء المملكة.