يعيش أهالي محافظة ميسان هذه الأيام أجواء ربيعية محفوفة بزخات الأمطار والغيوم التي تغطيها مما يساهم في انخفاض درجات الحرارة بشكل يجعلها مكان مثاليًا للتنزه في منتزهات البرية وحدائقها بين الحصان الطبيعة البكر مما

أكسبها لقب "دلوعة الغيم" بكل جدارة واستحقاق.