أوضحت الجمعية الفلكية بجدة أن فصل الصيف يقترب من نهايته في النصف الشمالي للكرة الأرضية وفق تراجع وقت طول النهار إلى وقت طول الليل تدريجيًا، بجانب ما يلوح الآن في الأفق الشرقي من علامات الشتاء عن انتظام كبير من النجوم، تسمى - دائرة الشتاء - تزين سماء الفجر أواخر شهر أغسطس وأوائل سبتمبر 2021.

وأشار رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إلى أن دائرة الشتاء تسمى أحيانًا بسداسي الشتاء، وهي ليست كوكبة بل نمط مميز يتكون من ستة نجوم في ست مجموعات نجمية مختلفة مرتبطة بسماء الشتاء بالنسبة لنا في نصف الكرة الشمالي وسماء الصيف في النصف الجنوبي.

ولفت أبو زاهرة إلى أنه عند النظر إلى دائرة الشتاء من اليمين، يشاهد نجم رِجل الجوزاء في كوكبة الجوزاء، ثم عند تتبع الدائرة في اتجاه عقارب الساعة يرى الشعرى في كوكبة الكلب الأكبر، والشعرى الشامية في كوكبة الكلب الأصغر، ورأس التوأم المؤخر، ورأس التوأم المقدم في كوكبة التوأمان، والعيوق في كوكبة مُمْسِك الأَعِنَّة، والدبران في كوكبة الثور، مضيفًا أن جميع هذه النجوم تقريبًا من القدر الأول مما يعني أنها مشرقة وسهلة الرؤية.

وأفاد أنه في أواخر شهر أغسطس تعود دائرة الشتاء إلى سماء الفجر، وبعد بضعة أشهر من الآن، عندما يحين فصل الشتاء في النصف الشمالي يرى دائرة الشتاء تزين سماء بداية الليل، مشيرًا إلى أن قمر نهاية شهر محرم الجاري سوف يمر أمام دائرة الشتاء في الفترة من 31 أغسطس إلى 02 سبتمبر المقبل، ذلك سيكون دليلاً لتحديد تلك النجوم.