Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

صيف للتاريخ.. ميسي في باريس ورونالدو لليونايتد

صيف للتاريخ.. ميسي في باريس ورونالدو لليونايتد

A A
بانتظار ما ستؤول إليه الأمور من الآن وحتى منتصف ليل الثلاثاء بالنسبة للنجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي الراغب بترك باريس سان جرمان للالتحاق بريال مدريد الإسباني، خطف الأرجنتيني ليونيل ميسي الأضواء هذا الصيف بعد الانفصال عن عشقه برشلونة للالتحاق بنادي العاصمة الفرنسية. وشاءت الصدف هذا الصيف أن يتزامن الفراق بين ميسي والفريق الذي دافع عن ألوانه طيلة 21 عامًا وأحرز معه جميع الألقاب الممكنة في أكثر من مناسبة، مع رحيل غريمه السابق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس الإيطالي للعودة إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي غادره عام 2008 للالتحاق بريال مدريد.

«لا ليغا» من دون ميسي

في إسبانيا التي تنتظر بفارغ الصبر ما ستؤول اليه الأمور بالنسبة لصفقة انتقال مبابي إلى ريال مدريد، كان الرحيل عنوان هذا الصيف مع خسارة نجوم كبار مثل سيرخيو راموس والنروجي مارتن أوديغارد والفرنسي رافايل فاران ومواطنه المدرب زين الدين زيدان، والأهم من هؤلاء جميعًا ليونيل ميسي. ويبدو أتلتيكو مدريد عازمًا على الاحتفاظ بلقب الدوري بعدما عزز صفوفه بلاعب الوسط الأرجنتيني رودريغو دي بول من أودينيزي الإيطالي، المهاجم البرازيلي ماتيوس كونيا من هرتا برلين الألماني، والحارس الفرنسي بنجامان لوكومت على سبيل الإعارة من موناكو من أجل أن يكون يؤمن المساندة للحارس الأساسي السلوفيني يان أوبلاك. من جهة الجار اللدود ريال مدريد وبانتظار تحقيق مراده بضم مبابي من الفريق الذي خطف منه خدمات قائده راموس، كان المدرب العائد الإيطالي كارلو أنشيلوتي والظهير النمسوي دافيد ألابا الصفقتين الوحيدتين، الى جانب استعادة الويلزي غاريث بايل بعد انتهاء فترة إعارته لفريقه السابق توتنهام الإنجليزي.

أبرز صفقات الإنجليز

معولة على عودة الجماهير الشغوفة بأعداد كبيرة الى الملاعب بعدما غابت لفترة طويلة بسبب تداعيات فيروس كورونا، نشطت الأندية الإنجليزية في سوق الانتقالات وكان نجماها قطبي مانشستر مع عودة رونالدو إلى يونايتد الذي تعاقد مع فاران (36 مليون يورو) وجايدون سانشو (85 مليون يورو من دورتموند الألماني)، وحصول سيتي حامل اللقب على جاك غريليش من أستون فيلا (105 ملايين يورو). أما تشلسي بطل دوري الأبطال، فاستعاد لوكاكو مقابل 115 مليون يورو، فيما ركز ليفربول جهوده على التمديد لنجومه الحاليين (الحارس البرازيلي أليسون بيكر، المدافعون الهولندي فيرجيل فان دايك والأسكتلندي أندي روبرتسون وترينت ألكسندر-أرنولد ولاعب الوسط البرازيلي فابينيو)، وعزز دفاعه بالفرنسي إبراهيما كوناتيه من لايبزيغ الألماني مقابل 36 مليون يورو، بينما خسر جهود لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم دون مقابل لصالح سان جرمان، والسويسري شيردان شاكيري لصالح ليون الفرنسي.


Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X