دشنت «كلية الحرم المكي الشريف النسائية» في عامها الأول قسم الشريعة شطر الطالبات بالكلية. ووفق الوكيل المساعد للشؤون العلمية والفكرية والثقافية ورئيس قسم الشريعة الدكتورة فادية بنت مصطفى الأشرف، انطلقت الدراسة وفق الإجراءات الاحترازية، مع استمرار العملية التعليمية وتفعيلها عن بعد عبر المنصة التعليمية بناءً على توجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس، واعتماد آلية لعودة الدراسة.

وأكدت «الأشرف» حرص واهتمام مساعد الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود، ووكيل الرئيس العام للشؤون العلمية والفكرية والتوجيهية الدكتورة نورة بنت هليل الذويبي، بالمسيرة العلمية الشرعية التي تساهم في بناء جيل واعد من النساء في هذا المجال.