Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

تعليم مكة يطلق 22 برنامجا تدريبي ضمن خطة مدارس الطفولة المبكرة

تعليم مكة يطلق 22 برنامجا تدريبي ضمن خطة مدارس الطفولة المبكرة

الزائدي يتفقد مركز التوحد ومعهد النور للمكفوفين

A A
أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً بإدارة التدريب والابتعاث يوم الأحد الموافق 28 / 1/ 1443هـ، خطتها التدريبية للمعلمات المستجدات في مدارس الطفولة المبكرة لعام 1443هـ وذلك بواقع 136 ساعة تطوير مهني خلال 34 يوم متواصلة، تشمل 22 برنامجا تدريبيا مهنيا تطويريا.

هدفت الخطة إلى التهيئة المهنية للمعلمات المستجدات في مداس الطفولة المبكرة ، وتوظيف الفصول الافتراضية بما يتناسب مع المقرر حسب أفضل الممارسات التربوية والتقنية ، كذلك إكساب الفئة المستهدفة مهارات استخدام منصة مدرستي وتوظيفها في عملية التعلم والتعليم ، مع تطوير مهارات الفئة المستهدفة بإكسابهم المعارف والمهارات التقنية اللازمة لاستخدام أدوات القياس والتقويم في عملية التعليم عن بعد ، وتأهيل الفئة المستهدفة ؛ لتنمية الكفايات الأدائية في تدريس منهج الرياضيات للصفوف الأولية من التخطيط إلى التمكين ، بالإضافة إلى تنمية الكفايات الأدائية للمعلمات المستهدفات في تدريس منهج لغتي للصفوف الأولية وتنمية مهارات الفئة المستهدفة في التعامل مع طلاب الصفوف الأولية بما يضمن تحسين نواتج التعلم

وركزت برامج الخطة على الكفايات الأساسية للتعامل مع طلاب الطفولة المبكرة وكذلك المهارات التقنية اللازمة للتعامل مع منصة مدرستي والتعليم بشكل يخدم ويحسن الممارسات للتدريس عن بعد المتوافقة مع الاحترازات المطبقة للتصدي لفيروس كورونا، حيث شملت برنامج تصميم الفصول الافتراضية باستخدام ، Microsoft Teams

وبرنامج نظام إدارة التعليم الإلكتروني (منصة مدرستي) وبرنامج مهارات التعامل مع أدوات القياس والتقويم الإلكترونية والكفايات التخصصية لتدريس مقرر الرياضيات ولغتي في الصفوف الأولية.

يجدر بالذكر أن الخطة استهدفت 613 معلمة مستجدة في مداس الطفولة المبكرة وقد وصل عدد الحضور في اليوم الأول 410 معلمة تم تدريبهن وفق أفضل الممارسات التدريبية العالمية عبر قاعات افتراضية باستخدام ZOOM

من جهة أخري تفقد المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي مركز خدمات التربية الخاصة ومركز التوحد ومعهد النور للمكفوفين ؛ مطلعاً على الجهود المبذولة والتهيئة المناسبة للبيئة المدرسية الآمنة والجاذبة ومدى التقيد بالنظام والانتظام في العملية التعليمية وانتظام المعلمين والطلاب داخل الفصول الدراسية وتلقيهم دروسهم اليومية وتطبيق الأدلة التشغيلية في المدارس والتأكد من توفر كافة الأدوات اللازمة للعودة الحضورية الآمنة ؛ وسط التقيد التام بالمعايير التي حددتها هيئة الصحة العامة " وقاية " سعياً لتهيئة كل مايُسهم في خلق بيئة تعليمية وصحية آمنة ومناسبة لأبنائنا الطلاب من هذه الفئة الغالية علينا ؛ مشيداً بمستوى جودة العمل والتجهيزات ودور المعلمين وتفانيهم وعطاءهم و الانضباطية والجدية في الحضور والتفاعل من قبل المعلمين والطلاب وتفانيهم وعطاءهم المتميز والاهتمام العالي .

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية