Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

وزير الثقافة: مشروع "إحياء جدة التاريخية" يحقق أهداف 2030

وزير الثقافة: مشروع "إحياء جدة التاريخية" يحقق أهداف 2030

A A
رفع صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، بالغ الشكر والامتنان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية - حفظهما الله - بمناسبة الإعلان عن مشروع "إعادة إحياء جدة التاريخية" الذي يمثل جانباً من دعمهما المستمر والمتنامي لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطنين.

وثمّن سموه الاهتمام الكبير الذي يوليه سمو ولي العهد - حفظه الله - لمشروع النهوض بالقطاع الثقافي في المملكة ورفع كفاءته ليصبح عنصراً فعّالاً في تحسين مستوى جودة الحياة، والمساهمة في الناتج الاقتصادي الوطني.

وقال سموه: إن "إعلان سيدي ولي العهد - حفظه الله - عن المشروع هو بمثابة التأكيد على أهميته وقيمته الوطنية، خاصة أنه مرتبط بمنطقة تاريخية عريقة هي جدة التاريخية التي تعد موقعاً عالمياً ومن المواقع السعودية المسجلة رسمياً في قائمة اليونسكو للتراث العالمي".

وأضاف: "إن مشروع "إعادة إحياء جدة التاريخية" بأهدافه الكبرى يعد مشروعاً نوعياً يمزج التاريخ والثقافة بالفرص الاقتصادية والتنمية الحضرية والحِفاظ الطبيعي، ويحقق مستهدفات رؤية السعودية 2030 بمختلف أبعادها التنموية".

يذكر أن المشروع يأتي ضمن مسؤوليات برنامج مشروع جدة التاريخية الذي تشرف عليه وزارة الثقافة، ويهدف لاستثمار التاريخ والعناصر الثقافية والعمرانية في جدة التاريخية وتطويرها وتنميتها لتصل إلى الحد الذي يحقق مستهدفات رؤية السعودية 2030.

ويسعى مشروع "إعادة إحياء جدة التاريخية" إلى خلق بيئة إبداعية متكاملة، بمعايير عالية للتنمية الحضرية، وبمقوّمات طبيعية متعددة تشمل واجهات بحرية مطورة ومساحات خضراء وحدائق مفتوحة تغطي 15% من إجمالي مساحة جدة البلد وضمن مساحة المشروع البالغة 2.5 كلم مربع.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية