Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

مسارات المشي وسط الأحياء تستقطب الأهالي بأبها

مسارات المشي وسط الأحياء تستقطب الأهالي بأبها

A A
يستقطب متنزه وممشى المروج في مدينة أبها الأهالي ومختلف الشرائح المجتمعية لقضاء أوقات ممتعة أو ممارسة الرياضة، ويسهم في تحفيز السكان على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، لتعزيز الصحة، وتمتد الطرقات الفرعية لمنتزه وممشى المروج بين المنازل في أبها متزينا بالأشجار والخضرة، فيما قال مواطنون ومختصون إن توفير مسارات المشي داخل الأحياء يرفع من جودة الحياة ويوفر متنفساً للأهالي.

ويقول المواطن عبد الله العسيري أنه يسكن بالقرب من ممشى المروج ويضيف أن قرب الموقع من منزله يساعده على قضاء وقت جميل مع أسرته التي تختار الذهاب بشكل مستمر للحديقة للترويح عن النفس , وممارسة الرياضة مؤكدا أن مثل هذه المشاريع تعزز من الصحة العامة وجودة الحياة التي يتطلع اليها كل مواطن, ومقيم ، مشيراً إلى أهمية وجود مثل هذه المواقع لتكون متنفساَ وفرصة لممارسة الرياضة في أجواء ابها التي تجعل من هذه المواقع أماكن للترويح السياحي.

أثر إيجابي

من ناحيته يقول استشاري طب الاسرة والمجتمع الدكتور خالد ال جلبان ان قرب الحدائق , وممرات ممارسة الرياضة من المواقع السكنية له اثر اً إيجابياَ كبيراً في تعزيز الحالة الاجتماعية والنفسية والصحية للأسرة فعندما تتوفر هذه المنتزهات بتخطيط مميز لممارسة الرياضة ومواقع لقضاء أوقات ممتعة فإن ذلك يعتبر من أهم سبل تعزيز جودة الحياة التي تضمنتها رؤية 2030 من اتاحة فرصة الترفيه والاستفادة من الأجواء الصحية في التسلية لسكان المدن.

ويشير ال جلبان إلى أن وجود ممرات لممارسة المشي، والرياضة في حدائق ومنتزهات عسير سينعكس ايجابيا في المحافظة على الوزن المثاليّ والتخفيف من الوزن الزائد، وتنشيط خلايا المخّ والتقليل من نسبة الإصابة بمرض السكّريّ النوع الأول، والمحافظة على القلب من الأمراض ومن انسدادات الشرايين والأوعية الدمويّة , والتجلّطات إضافة الى تحسين الحالة النفسيّة, وتخفيف التوتّر والقلق، وللرياضة فائدة كبيرة على تحسين الجهاز العصبيّ. وبناء العضلات بشكل أفضل إضافة الى دورها في الوقاية من الإصابة بالسرطان , ومن تكوّن الأورام الناتجة عن انقسامات غير طبيعيّة للخلايا , إضافة لأهميتها في حماية الجسم من الكثير من الامراض مع إعطاء طاقة وحيويّة ونشاط للجسم.

60 ألف متر مربع

من جهته أوضح أمين عسير الدكتور وليد الحميدي أن أمانة المنطقة تعمل على تحويل المساحات غير المستخدمة في المنطقة إلى حدائق ومتنزهات تتناسب مع الظروف الطبيعية وتضاريس المناطق الحضرية، لتلبي الاحتياجات الترفيهية والسياحية لأهالي وزوار المنطقة. مبيناً أن حديقة المروج تقع على مساحة 60000م2 لخدمة الحي وزوار المنطقة، وتشتمل على الممشى الأول بطول 1400م2 والثاني 1000م ، وساحات مطلة على وادي المروج، والعديد من المسطحات الخضراء، حيث بلغ عدد الأشجار 450 شجرة إلى جانب ملعب لكرة السلة واثنين للطائرة وآخر لكرة القدم، إضافة إلى منطقة ألعاب للأطفال، ومواقف السيارات، وجسر للمشاة ليربط بين ضفاف وادي المروج.

كما تمت تهيئة المكان واستقطاب أصحاب الحرف المتنوعة، ومنها المجسمات، وتغليف الهدايا، والرسم، والمنسوجات، والأكلات الشعبية.

كما قال مدير إدارة التشجير في منطقة عسير المهندس فيصل أبو ثامرة أن ممشى المروج ينقسم الى جزئين الأول على مساحة 40,000م2 ويضم مسطحات خضراء وملاعب كرة سل وكرة طائرة, ومنطقة كافيه والعاب وممشى دائري ومجرى سيل إضافة الى ممرات داخلية كما يحتوي الممشى على ممر رياضي أما عن مساحة القسم الثاني فتبلغ 20,000م2 وتضم مسطحات خضراء ومجرى سيل وممشى دائري وممرات داخلية ودورات مياه ومرافق عامة وأضاف ان إدارة التشجير تقوم بمتابعة ري المسطحات الخضراء والأشجار والزهور، وصيانة شبكات الري والرشاشات وإصلاح الأعطال والاهتمام بصيانة الألعاب وغسلها وإصلاح التالف منها وجمع مخلفات الحديقة والاهتمام بنظافتها وصيانة المسطحات الخضراء وقصها بصفه دورية ، وتعشيب المسطحات واحواض أشجار الزهور وتقليم الأشجار الكبيرة بصفة دورية وزراعة زهور أو أشجار او إزالة التالف واستبداله، مؤكداًعلى سعي الأمانة للاهتمام بالحدائق والمنتزهات في المنطقة في إطار حرص الوزارة على "أنسنة المدن" وتعزيزا لكافة المعطيات التي تؤدي الى جودة الحياة ودعم لصناعة السياحة في المنطقة .

يذكر أن أمانة منطقة عسير تنفذ العديد من المشروعات التنموية داخل النطاق الحضري وقرب المناطق السكنية للارتقاء بجودة حياة الأهالي، وتحقيق تطلعاتهم وتلبية احتياجاتهم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية