قبل انطلاق دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، والذي يبدأ الأسبوع المقبل، مهد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الطريق أمام مشجعي الفرق الضيوف للسفر وحضور المباريات بالخارج.

واستند يويفا في قراره إلى برامج التلقيح ضد فيروس كورونا بجميع أنحاء أوروبا، من أجل تخفيف اللوائح.

وتشمل المباريات الافتتاحية لدوري أبطال أوروبا التي تبدأ في 14 سبتمبر الجاري، مواجهة بين بايرن ميونيخ وبرشلونة في إسبانيا، وأخرى بين مانشستر يونايتد ويانغ بويز في سويسرا.

وأدت جائحة كوفيد-19 إلى استبعاد المشجعين من جميع المباريات التي نظمها يويفا تقريبا الموسم الماضي، وفي الجولات التأهيلية لمسابقات الأندية الثلاث هذا الموسم، بما فيها الدوري الأوروبي.

ورفع يويفا هذا الحظر، مما يسمح للجماهير بالسفر إذا سمحت بذلك القواعد الصحية والحكومية المطبقة في مدينة الفريق المضيف.

وقال يويفا: "من المقرر أن يتم حجز 5 بالمئة من إجمالي سعة الملعب المسموح بها لمشجعي الفريق الضيف، مع مراعاة أن أي قرار في هذا الصدد يقع تحت مسؤولية السلطات المختصة ذات الصلة".