ترأس صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية، امس، اجتماع اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وذلك على هامش أعمال الدورة 156 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بمقر الجامعة العربية في القاهرة.

تفتيش شامل وعاجل

وناقش الاجتماع أبرز التطورات تجاه البرنامج النووي الإيراني وأهمية فرض الآليات اللازمة للتفتيش السريع والشامل لكافة المواقع النووية الإيرانية ووقف الانتهاكات والسياسات الإيرانية للقوانين والأعراف الدولية التي تزعزع أمن واستقرار المنطقة والعالم، كما تطرق الاجتماع إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وبحث الاجتماع تعزيز التنسيق المشترك لوقف التدخلات الإيرانية التخريبية في المنطقة، ووقف تمويل إيران لمليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن والجماعات الإرهابية المتطرفة التي تهدد السلم والأمن الدوليين.

وقف التدخلات التركية

كما شارك سمو وزير الخارجية، في القاهرة، في اجتماع اللجنة العربية الوزارية المعنية بمتابعة التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، برئاسة وزير خارجية مصر سامح شكري، وناقشت اللجنة العربية الوزارية، أهمية تعزيز التنسيق العربي المشترك للتصدي لأي تدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأهمية احترام سيادة الدول وفقاً للقوانين والأعراف الدولية.

شجب الإجراءات الإسرائيلية وشارك سموه ايضا، في اجتماع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرك لوقف الإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور أيمن الصفدي، وجرى خلال الاجتماع، إدانة وشجب الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس، والعدوان الإسرائيلي على دولة فلسطين، كما جرى مناقشة تعزيز العمل والجهود المشتركة على كافة الأصعدة لوقف الإجراءات والاعتداءات الإسرائيلية من خلال التواصل مع الأطراف الفاعلة لممارسة الضغوط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب اجتماع اللجنة العربية، المجتمع الدولي بالوقوف بشكل حازم أمام الانتهاكات التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي للأعراف والقوانين الدولية.

وشارك في اجتماع اللجنة العربية، وزير خارجية مصر سامح شكري، ووزير خارجية الجزائر رمطان لعمامر، ووزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ووزير خارجية تونس عثمان الجارندي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة قطر سلطان بن سعد المريخي.

وبحث اجتماع اللجنة العربية تكثيف الجهود المبذولة في المنظمات الدولية والإسلامية والعربية لوقف العدوان الإسرائيلي ونصرة الشعب الفلسطيني الشقيق.