شدد خبراء صحيون وتغذية على تأثير التغذية السليمة التي تحوي الفيتامينات اللازمة للطفل على الأداء المعرفي بشكل واضح. مات كوتشان العالم والرائد العالمي في مجال استكشاف وتعزيز الشراكة بين شركة الرعاية الصحية «أبوت» ومركز تعليم التغذية والذاكرة، في جامعة «إلينوي» حدد خمسة أنواع من الفيتامينات التي لها تأثير قوي على ذاكرة الأطفال وتصل بهم للطاقة القصوى ولا سيما مع بداية العام الدراسي وحسب صحيفة «usnews» الأمريكية، فهذه العناصر هي:

- اللوتين وزياكسانثين:

وأهم المصادر الطبيعية للحصول على اللوتين وزياكسانثين هي الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت هي مصادر رائعة للوتين، كما تعتبر الطماطم غنية باللوتين أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البيض والذرة والكيوي والعنب والبرتقال والكوسا على الكثير من كل من اللوتين والزياكسانثين.

- الدهون غير المشبعة

وأهم مصادر طبيعية للدهون غير المشبعة.. تعتبر المكسرات والبذور والأفوكادو وزيت الزيتون كلها مصادر كبيرة للدهون غير المشبعة.

- الأنثوسيانين

وأهم مصادر طبيعية للأنثوسيانين هي العنب والتوت (هما طعامان رائعان لدماغ الأطفال) من المصادر الطبيعية الجيدة للأنثوسيانين.

- الكولين

وأفضل مصادر الكولين الطبيعية هي الفاصوليا واللحوم العضوية والتي تحتوي على نسب عالية من هذا العنصر لكن البيض يحتوي على المزيد من هذه العناصر الغذائية الفريدة وهو أكثر ملاءمة للأطفال.

- «فيتامين هـ»

وأفضل مصادر فيتامين هـ الطبيعية هي البيض وبذور عباد الشمس واللوز والبندق والفول السوداني والبروكلي، حيث تعتبر جميعها مصادر رائعة لـ»فيتامين هـ».

ونصح «كوتشان» بقراءة الملصقات على عبوات الطعام التي تحتوي على عبارات ورموز “d-alpha-tocopherol” أو “rrr-a-tocopherol”. وهي رموز لفيتامين هـ الطبيعي وهي أفضل من الاصطناعي.