أستحدثت ادارة الهيئة الملكية بمحافظة ينبع ممثلة بإدارة الخدمات البيئية بقطاع التشغيل والصيانة تقنية التبخير والتعقيم بالبخار أو ما يسمى بـ (التعقيم الضبابي) وذلك تزامناً مع عودة الطلاب والطالبات لمقاعد الدراسة للعام الدراسي 1443هـ سعياً لتحقيق أعلى معايير السلامة والبيئة الصحية الآمنة بالمدارس في ظل الظروف الراهنة لاحتواء والحد من انتشار (فيروس COVID-19 )

حيث تم تعميم استخدام تقنية ( التعميم الضبابي) في تعقيم كافة المرافق بمدارس وكليات مدينة ينبع الصناعية وتوفير الاجهزة المخصصة والمواد الصحية المخصصة واللازمة والتي تستخدم تقنية المايكرون في نفث بخار المعقمات بحجم صغير جداً ، ويمتد مدى الرش ليصل حتى 8 أمتار طولية مما يزيد من سرعة الانجاز و يرشد استهلاك المواد المعقمة حتى 80 مقارنة بالأجهزة التقليدية ، كما تساهم بشكل مباشر برفع كفاءة وجودة التعقيم اليومي .

يأتي ذلك استكمالاً لمبادرة (بيئتنا آمنة) التي أطلقها قطاع التشغيل والصيانة ، وتطبيقاً للإجراءات والبروتوكولات الموصى بها من وزارة الصحة لتحقيق التكامل بين كافة الجهات المسؤولة حرصاً على صحة وسلامة قاطني مدينة ينبع الصناعية واستكمالاً للخطوات الحثيثة برفع مستوى جودة الحياة كهدف من أهداف رؤية المملكة 2030 .