قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، السبت، إن بلاده لن تقيم أي علاقات مع حكومة طالبان المعلنة مؤخرا.

جاء ذلك في تصريح للوزير قبيل سفره لإجراء محادثات في وقت لاحق، الأحد، بشأن عمليات إجلاء منتظرة من أفغانستان.

وأوضح لو دريان لتلفزيون "فرانس 5": "قالوا إنهم سيسمحون لبعض الأجانب والأفغان بالرحيل بحرية و(تحدثوا) عن حكومة شاملة وممثلة (لكافة الأطياف) لكنهم غير صادقين".

وأضاف: "ترفض فرنسا الاعتراف بها أو إقامة أي شكل من العلاقات مع هذه الحكومة".

وتابع: "نريد أفعالا من طالبان وسيحتاجون لمتنفس اقتصادي وعلاقات دولية. الأمر متروك لهم".

وأجلت فرنسا زهاء 3 آلاف فرد، وأجرت محادثات مع طالبان لتمكين أفراد آخرين من الرحيل.

وقال الوزير الفرنسي إنه "لا يزال يوجد بأفغانستان عدد قليل من الفرنسيين وبضع مئات من الأفغان الذين لهم صلات بفرنسا".