توصَّل د. نبيل علي الزهراني أستاذ أكاديمي في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالرياض إلى دور البروتين البشري SPCS1 في تكاثر فيروس التهاب الكبد الوبائي ج.. حيث يمكن استهداف هذا البروتين لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي ج والحد من ظهور متحورات جديده مقاومة للمضادات الفيروسية.

وأوضح أن الفكرة نشأت بعد أن لاحظنا ظهور العديد من المتحورات لفيروس «الكبد الوبائي ج» وبالتالي كان لا بد من استهداف بروتين بشري عوضًا عن البروتينات الفيروسية لتفادي ظهور متحورات جديدة مقاومة للمضادات الفيروسية، وبعد أن بحثنا في المراجع العلمية توصلنا إلى أن البروتين البشري SPCS1 من الممكن استهدافه للحد من تكاثر فيروس التهاب الكبد الوبائي ج.

وأشار إلى أنه باستهداف بروتين SPCS1 من الممكن أيضًا علاج عدد من الفيروسات الأخرى مثل فيروس حمى الضنك وفيروس زيكا وغيرهما من الفيروسات. ومن هنا تم بدأ العمل على تحديد دور هذا البروتين البشري في تكاثر هذه الفيروسات.

وقال الزهراني: إن ما يميز بحثنا عن بقية الأبحاث التي تركز على استهداف البروتينات الفيروسية، أننا قمنا باستهداف بروتين بشري وهذا يقلل من احتمالية ظهور المتحورات المقاومة للمضادات الفيروسية ويحد من تكاثر هذا الفيروس المسبب لسرطان الكبد بشكل كبير.

ولفت إلى أنه حصل على جائزة ماردل سوسمان للكتابة العلمية لعام ٢٠٢١ من جامعة تكساس الطبية، بالإضافة إلى أنه تم مشاركة هذا البحث في عدة مؤتمرات عالمية في هولندا وأيرلندا وسويسرا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، مبيِّنًا أنه شارك بأبحاث عدة في مجال الأمراض المعدية والفيروسات في المؤتمرات وغيرها.