كشفت دراسة نفسية حديثة أجريت على 5000 طالب من طلاب الجامعات السعودية خلال عام 2020 الماضي عن وجود أفكار قد تدعو للانتحار لدى 22% من أفراد العينة الذين شملتهم الدراسة.

ونشر فريق بحثي من جامعة الملك سعود ممثلاً بكرسي سابك لأبحاث وتطبيقات الصحة النفسية وعضوية كلٍّ من الدكتور أحمد بن نايف الهادي من جامعة الملك سعود والدكتور أحمد بن محمد الهويدي من جامعة الجوف، دراسة عن تأثير جائحة أزمة كورونا (كوفيد-19) على الصحة النفسية لطلاب الجامعات في المملكة العربية السعودية والعوامل المرتبطة بها.

وقد تم نشر هذه الدراسة في مجلة JOURNAL OF AMERICAN COLLEGE HEALTH المتخصصة في صحة طلاب الجامعات. وقد أظهرت نتائج الدراسة أن لجائحة كورونا أثرًا نفسيًا واضحًا وكبيرًا بين طلاب الجامعات في المملكة العربية السعودية الذين شملتهم الدراسة، حيث بلغت نسبة 41% ممن ظهرت لديهم أعراض القلق ANXIETY، ونسبة 49% من لديهم أعراض اكتئاب DEPRESSION ، ونسبة 87% ظهرت لديهم أعراض التوتر والضغوط STRESS.

والنتيجة المفاجئة كانت أن أكثر من 22% من العينة لديهم أفكار قد تدفعهم للانتحار، و6% من العينة لديهم هذه الأفكار بشكل يومي.

ولابد من الأخذ بعين الاعتبار أن جمع البيانات تم في بداية الجائحة وخلال فترة الاختبارات في نهاية السنة الأكاديمية في أبريل 2020 م. مما قد يكون سبب ارتفاع معدلات الأعراض النفسية.

وأكد الباحثان على أهمية قيام الجهات المعنية بالصحة النفسية بالاستفادة من هذه الدراسة والدراسات المماثلة لعمل خطة مدروسة لمواجهة الأثر النفسي أثناء الأزمات خاصة لدى طلاب الجامعات.