أظهرت دراسة شملت 614 من العاملين بالقطاع الطبي في الهند الذين تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا كاملاً، نقصاً «كبيراً» في الأجسام المضادة لمرض «كوفيد – 19» لديهم في غضون أربعة أشهر من تلقي الجرعة الأولى.

ويمكن أن تساعد نتائج الدراسة الحكومة الهندية على اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان ينبغي أن تعطي جرعة تنشيطية من اللقاحات، كما فعلت بعض الدول الغربية.

ولا يعني تراجع الأجسام المضادة بالضرورة أن الشخص لم تعد لديه القدرة على مقاومة المرض، إذ إن خلايا الذاكرة في الجسم ما زال بإمكانها التدخل لتوفير حماية كبيرة، وفقاً لما ذكره مدير المعهد الحكومي الذي أجرى الدراسة.

وقال سانجاميترا باتي مدير مركز أبحاث الطب الإقليمي الواقع في مدينة بوبانسوار في شرق البلاد لـ«رويترز»، اليوم الثلاثاء، «بعد ستة أشهر يمكننا أن نبلغكم بوضوح أكبر ما إذا كانت هناك حاجة لجرعات تنشيطية، ومتى يمكن أن تعطى».

كان باحثون بريطانيون قد قالوا الشهر الماضي إن الحماية التي توفرها جرعتان من لقاحات «فايزر - بيونتك» و«إسترازينيكا» تبدأ في التراجع خلال ستة أشهر.