اقتحمت مياه الأمطار والفيضانات التي شهدها جنوب فرنسا اليوم أحد مراكز لقاح كورونا بحسب ما أظهره مقطع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه قال وزير الداخلية جيرالد دارمانين ، الذي زار المنطقة ، إن شخصًا ما زال في عداد المفقودين يوم الثلاثاء بعد هطول أمطار غزيرة على منطقة جارد في جنوب فرنسا، بحسب رويترز.

وقالت السلطات المحلية إنه تم العثور على أشخاص آخرين في عداد المفقودين.

وقال دارمانين في قناة بي.إف.إم التلفزيونية "حوالي 60 قرية تعرضت لأضرار".

وقال محافظ المنطقة في بيان "تحسن الطقس منذ منتصف بعد الظهر لكنه سيتدهور مرة أخرى بين عشية وضحاها" مضيفا أن المدارس في المنطقة ستغلق يوم الأربعاء.