سيخضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحجر صحي بعد رصد إصابات بفيروس كورونا في أوساطه، حسبما أعلن الكرملين أمس، في وقت تبذل روسيا جهودا مضنية لوقف الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: إن بوتين بـ»صحة ممتازة» وخضع لفحص للكشف عن الفيروس، من دون تحديد النتيجة.

وكان من المفترض أن يتوجه بوتين إلى دوشانبي، عاصمة طاجيكستان، لحضور قمة إقليمية في وقت لاحق هذا الأسبوع، لكنه قال في مكالمة هاتفية مع رئيس طاجيكستان إمام علي رحمون: إنه لن يتمكن من المشاركة شخصيًا. وجاء في بيان للكرملين «قال بوتين: إنه بسبب رصد إصابات بفيروس كورونا المستجد في أوساطه، سيخضع لحجر صحي لفترة زمنية معينة».

واتخذت السلطات الروسية منذ تفشي الجائحة إجراءات استثنائية لحماية بوتين، الذي تلقى اللقاح سبوتنيك-في الروسي ضد كورونا. وطُلب من جميع القادة الأجانب والصحافيين والمسؤولين الخضوع لحجر صحي قبل مخالطة الزعيم الروسي.

والتقى بوتين الاثنين الرئيس السوري بشار الاسد وبرياضيين روس عائدين من الألعاب البارالمبية التي استضافتها طوكيو. وروسيا من الدول الأكثر تضررا بالفيروس، وتعد خامس دولة سجل فيها أكبر عدد من الإصابات بحسب حصيلة لفرانس برس. وتبذل جهودًا مضنية للحد من الإصابات رغم توفر اللقاحات لديها.