عقد المعهد الدولي للدراسات الإيرانية (رصانة) في مقرِّه بالرياض اليوم الأربعاء (15 سبتمبر 2021م)، ندوةً بعنوان «أفغانستان.. التحديات والفرص»، بحضور نُخبة من المختصين والمهتمين بالشأن الإقليمي والدولي.

بدأت الندوة بكلمة ترحيبية لمؤسِّس ورئيس المعهد الدكتور محمد بن صقر السُلمي، فيما أدار الندوة رئيس مركز الدراسات والبحوث في «رصانة» اللواء/م. أحمد الميموني.

وتحدَّث في الندوة كلٌّ من: السفير السعودي الأسبق في أفغانستان غرم بن ملحان الغامدي، الإعلامي الأفغاني أحمد السيد، ونائب رئيس «رصانة» الدكتور أحمد بن ضيف الله القرني.

تناول المحور الأول «الديناميكية الداخلية لأفغانستان»، فيما ناقش المحور الثاني «مستقبل العلاقات الخليجية - الأفغانية»، أما المحور الثالث فقد استعرض «الفُرص والتحديات أمام دول الجوار الأفغاني».

وأشار المشاركون في الندوة إلى أنَّ المملكة العربية السعودية تحظى بقبول على الصعيد الرسمي والشعبي في أفغانستان، وبيَّنوا أنَّ أفغانستان منطقة نزاع جيواستراتيجي بين الدول العظمى، معدِّدين التحديات التي قد تواجه دول الجوار الأفغاني، ومنها: اللاجئون الأفغان، قاعدةٌ للحركات الجهادية العابرة للحدود، حربٌ أهلية على أساس العرق والطائفة، وتحولُ أفغانستان لصراع بين المحاور الإقليمية.