Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

أكثر من 269 ألف مستفيد و100 منتج إعلامي و 2730 جلسة استشارية ضمن حملة استخدمها لا تدمنها

أكثر من 269 ألف مستفيد و100 منتج إعلامي و 2730 جلسة استشارية ضمن حملة استخدمها لا تدمنها

A A
اختتمت جمعية المودة للتنمية الاسرية بمنطقة مكة المكرمة حملتها التوعوية استخدمها لا تدمنها والتي أطلقتها بهدف تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر إدمان التقنية وسبل علاجه وتقديم استشارات طرق العالج من الإدمان التقني .

حيث أوضح مدير عام جمعية المودة أ.محمد آل رضي أن الحملة تم تدشينها برعاية صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي محافظ جدة المكلف وبالشراكة مع عدة جهات بداية بأمانة محافظة جدة وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومجموعة باسمح ومؤسسة المهيدب لخدمة المجتمع وأوقاف الشيخ محمد الراجحي رحمه وبالتعاون مع 22 من جمعيات التنمية الاسرية في مختلف مناطق المملكة .

وبين آل رضي أن الحملة أطلقت خلال الحملة أكثر من 100 منتج إعلامي . بداية بـ 12 موشن جرافيك توعوي و 4 حلقات بودكسات مع متخصصين في معالجة الإدمان التنقي و فيلم إعلاني و 42 أنفوفويس صوتي وفيديو لخبراء في المجال الأسري والتوعوي يناقشون قضية الإدمان التقني وسبل علاج هذا الإدمان . وقد تم نشر الحملة عبر 20 لوحة وشاشة طرق في محافظة جدة , كما أطلقت المودة خلال هذه الحملة 3 أدلة توعوية وهي دليل تأثير إدمان التقنية على الاسرة ودليل كيف تدمن التقنية ! ودليل نصائح للأسرة للتعامل مع الألعاب الإلكترونية . وأطلقت الجمعية بالتزامن مع الحملة معرضين توعويين تم من خلالها تقديم 2730 جلسة استشارية لمعالجة الأدمان التقني . وعبر وسائل التواصل الاجتماعي تم تقديم 10 جلسات بث مباشر مع متخصصين لمناقشة تأثيرات التقنية على الأسرة من مختلف الجوانب الاجتماعية والنفسية والتربوية بالإضافة لـ10 أمسيات توعوية قدمها متخصصون لاستعراض سبل معالجة الأدمان التقني وطرق حماية الأطفال والمراهقين من تأثير الأدمان التقني بالإضافة للتوعية بأفضل الممارسات لتقنين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتخفيف آثارها على السلبية على المستخدمين . واختتمت الفعاليات بندوة علمية لمناقشة آثار الإدمان التقني، تم خلالها استعراض دراسة أثر ادمان التقنية على الأسرة والتي أثبتت أن 24.6% يعانون من الآثار السلبية لاستخدام التقنية على حياتهم الاجتماعية وإنتاجيتهم في العمل .

وأضاف أل رضي أن عدد المشاهدات للحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بلغ إجماليها 17.049 مشاهدة وبلغ عدد زوار المواقع الخاص بالحملة 2378 زائر وبلغت عدد التعهدات التطوعية لاستخدام التقنية بطريقة أكثر وعيًا في مدة الاستخدام لـ 410 تعهد .

وأبين آل رضي بأن الحملة خلصت لعدد من النتائج والتوصيات بداية بالجانب العلاجي بالتوصية بتأسيس مركز لعلاج الإدمان التقني وفي الجانب المعرفي وتعزيز الوعي عبر تبني إطلاق حملة توعوية وطنية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للتوعية بمخاطر إدمان التقنية وسبل علاج هذا الإدمان وأخيراً في الجانب التشريعي عبر العمل على إصدار تشريع لتقنين ساعات استخدام التقنية للأبناء .

وأختتم أل رضي بتقديم الشكر لكل من شارك في هذه الحملة موجها شكره وتقديره بداية لصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي محافظ جدة المكلف على تفضله بتدشين وبالرعاية الكريمة للحملة . ثم لأمانة محافظة جدة وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومجموعة باسمح ومؤسسة المهيدب لخدمة المجتمع وأوقاف الشيخ محمد الراجحي رحمه الله ولكافة جمعيات التنمية الأسرية في مختلف مناطق المملكة التي شاركت في هذه الحملة وهي جمعية رأف بمنطقة جازان و جمعية محبة بالجبيل الصناعية وجمعية اسرتنا بالقريات وجمعية عائلتي بالزلفي وجمعية سكن ومودة بمحافظة ينبع و جمعية وئام بالمنطقة الشرقية و جمعية الزواج و التنمية الاسرية بالطائف و جمعية تاّلف بمحافظة عنيزة و جمعية سعداء بمحافظة نجران وجمعية ارشاد بمحافظة أبها و جمعية استقرار بمنطقة تبوك و جمعية وفاق للتنمية بمحافظة حائل وجمعية انماء بمحافظة رابغ و جمعية ألفة بمحافظة حفر الباطن وجمعية حياة بمحافظة الرس و جمعية ألفة بمحافظة عرعر و جمعية مسرة بمحافظة بيشة و جمعية معين بمنطقة الباحة و جمعية ملاذ بمحافظة رفحاء و جمعية تواد بمنطقة الجوف و جمعية أسرية بالأحساء .

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية